جذور زهرة الربيع

يرجع استخدام جذور زهرة الربيع إلى القرن السابع عشر، إذ ساد الاعتقاد حينها أن استخدام الماء المقطر من هذه النبتة يجعل الشخص أكثر جمالاً[³⁴]. بيد أنها جذبت أنظار العالم الطبي أيضاً عندما اكتُشفت خواصها الطاردة للبلغم، وبدءاً من تلك اللحظة، استخدمت هذه النبتة على نطاق واسع للمساعدة في علاج الكحّة.

  • فوائد جذور زهرة الربيع

    تحتوي جذور زهرة الربيع على خصائص طاردة للبلغم، مما يؤدي إلى زيادة إفرازات الشعب الهوائية، وبالتالي زيادة كمية البلغم في الشعب الهوائية ويقلل من لزوجته.١

  • تاريخ جذور زهرة الربيع

    يرجع استخدام جذور زهرة الربيع إلى القرن السابع عشر، إذ ساد الاعتقاد حينها أن استخدام الماء المقطر من هذه النبتة يجعل الشخص أكثر جمالاً[34]. بيد أنها جذبت أنظار العالم الطبي أيضاً عندما اكتُشفت خواصها الطاردة للبلغم، وبدءاً من تلك اللحظة، استخدمت هذه النبتة على نطاق واسع للمساعدة في علاج الكحّة.

كيف يُعالج جذور زهرة الربيع الكحّة المصاحبة للبلغم؟

من خلال زيادة إفراز المخاط في الشعب الهوائية، يتمكن جذور زهرة الربيع من طرد المخاط اللزج السميك الذي يهيج الأغشية المخاطية ويسبب الكحّة. تعمل إفرازات الشعب الهوائية الناتجة على تخفيف المخاط السميك وتحلله، مما يسهل طرده عند السعال، [¹]

كيف يساعد جذور زهرة الربيع في الوقاية من الكحّة؟

لجذور زهرة الربيع العديد من الاستخدامات ، حيث يمكن شربه كشاي مهدئ لتخفيف الكحّة، وكما يمكن استخدامه كمرهم موضعي أو زيت لمشاكل الجلد. هذا وقد عُرف عنه أنه يساعد في مشاكل عدوى المسالك البولية.[³⁴].

علاج طبيعي *100% للكحّة [36]

مستحضر برونشيكم® هو علاج طبيعي يُسخّر التأثيرات الطبيعية العلاجية التي يتميز بها الزعتر وزهرة الربيع ليلائم حالتك لأن هاتين العشبتين لهما القدرة على تهدئة الشعب الهوائية، وتخفيف البلغم المتراكم، وطرد المخاط [8] بطريقة آمنة وطبيعية.

تتميز هاتان العشبتان بأنهما لطيفتا التأثير على الجسم، وأنهما تستهدفان الكحّة المستمرة، مما يساعد في سرعة تعافيك لتتمتع بحياة صحية وطبيعية 100% (مكوّنات فعّالة طبيعية*)

الزعتر

يشتهر الزعتر بقدرته على علاج ضيق التنفس، إذ تساعد الخلاصة المستخرجة من أوراق الزعتر في تهدئة الكحّة والالتهاب الشعبي القصير الأمد. اكتشف كيف يساعد الزعتر في تهدئة الكحّة. [²]